طالب الرئيس الجورجي "ميخائيل سكاشفيلي" بسيادة بلادة على "دير المصلبة" الواقع في منطقة مركزية في مدينة القدس.

وفي خطاب للرئيس سكاشفيلي امام ضباط الجيش في نهاية الاسبوع الماضي، قال ان "دير المصلبة" هو جزء من تاريخ جورجيا وعلى جورجيا ان تعيده الى حضن الكنيسة الجورجية.

وقال الرئيس سكاشفيلي انه طرح هذا الموضوع خلال زيارته للقدس وان الاتصالات ما زالت جارية.

ووفقا لبلدية القدس فإن الدير يقع في الوادي الذي يحمل اسم الصليب الذي صلب عليه يسوع، والذي بحسب العقيدة قد صُنع من خشب الزيتون المتواجد في المكان. وقد اقيم الدير في القرن الحادي عشر على يد ابن الملك الجورجي باغريت الرابع وامه ماريا، وتم بيع هذا الدير في القرن السابع عشر للكنيسة اليونانية.

وقد عاش الشاعر شوتا روستافيلي في الدير لمدة طويلة في القرن الثاني عشر، وهو شاعر وطني جورجي، واليوم، اصبح الدير موقعا سياحيا مشهورا في القدس يؤمه الكثير من السياح سنويا.

دير المصلبة
دير المصلبة - تصوير فلاش 90