مغلف كتاب يسوع كشير
مغلف كتاب يسوع كشير

مغلف كتاب يسوع كشير
الحاخام شموئيل بوطح

اثار الكتاب الجديد "يسوع كَشير" (يسوع يتوافق مع الشريعة اليهودية) للحاخام اليهودي الاورثوذكسي "شموئيل بوطح" ضجة كبيرة في الولايات المتحدة الامريكية، حيث ذكر ان يسوع كان يهوديا بطلا ولم يكن مسيحيا، وقد قام بكتابته بعد بحث قام به عن يهودية السيد المسيح.

ولم يقل بوطح في كتابه ان يسوع هو المسيح، لكنه وصفه بالبطل الذي دفع حياته في سبيل معارضة السلطة الرومانية في اسرائيل. وذكر بوطح ان يسوع كان يهوديا ولم يكن مسيحيا، وعلى اليهود الاعتراف به.

وكان بوطح يريد تذكير اليهود والمسيحيين، بان يسوع الذي لم يتبع حزبا معينا يمكن ان يكون جسرا بين الديانات.

وتفاجأ المسيحيون من وصف الكاتب للرب يسوع بهذه الطريقة، ولم يحب اليهود الفكرة التي كتبها عن يسوع. وقال بعض رجال الدين اليهود، ان الكتاب هو كفر ولا يستحق القراءة، وقال الحاخام يعكوف عمانوئيل شوحط من كندا، ان الكتاب تهديد كبير للديانة اليهودية.

وتبين ان بعض النقاد لم يكلفوا خاطرهم بقراءة الكتاب، ودعوا لمقاطعته.

وكان الحاخام بوطح قد دخل في لائحة "رجال الدين اليهود الاكثر تأثيرا في امريكا" وكان ظهوره مميزا على المسرح في نيويورك. واتهم بأنه يريد ان يعلن عن نفسه بأي ثمن.

وقال بوطح لوسائل الاعلام، بانه لا يخاف سوى من الله، وبأنه يجب نشر القيم والحكم اليهودية لغير اليهود ايضا.
وكان الحاخام بوطح قد حل ضيفا في الماضي على برنامج أوبرا، وشارك بقوة في منع نصب خيمة القذافي الزعيم الليبي الراحل في الحي الذي يقيم فيه في نيو جيرسي. كما ونشر العديد من الكتب ومنهم المثيرون للجدل وكانوا من اكثر الكتب مبيعا، ومنهم "جنس بحسب الشريعة اليهودية"، وكتاب يستند على محادثة هاتفية بينه وبين مايكل جاكسون، تم تسجيلها دون علم النجم الموسيقى ونشرها بعد وفاته.