تعرضت كلية الكتاب المقدس الموجودة على جبال النوبة في جنوب السودان الى هجوم بالقنابل، خلال اليوم التعليمي الاول للطلاب الذين كانوا متواجدين في حرم الكلية.

وقالت التقارير ان القوات الجوية اطلقت ثمانية قنابل اصابت بعض المباني العائدة للكلية وحطمتهم، كما وتسببت الحرائق التي اشتعلت بسبب الهجوم الى اضرار عديدة لم تحدد قيمتها لغاية الساعة.

وكان الطلاب والمعلمون متواجدون في الكلية اثناء الهجوم ولم يصب اي احد بأذى.

وقال مدير كلية الكتاب المقدس، ان قوات السلاح الجوية السودانية قصفت الكلية ولكن بتدخل من الله لم يصب احد بأذى، ولم يسبب الهجوم الا خسائر مادية. وطلب الصلاة من اجل سلامة الطلاب والعاملين بالكلية.

وكان السودان قد شهد حربا اهلية استمرت لعقود، منذ نهاية الحكم الاستعماري سنة 1956، وكان الالاف من المسيحيين قد قتلوا، ودمرت الكثير من الكنائس عمدا. وبعد معاناة طويلة مع الحكم العربي الاسلامي في السودان انفصل جنوب السودان ذات الاغلبية المسيحية عن السودان في الشمال ذات الاغلبية المسلمة العام المنصرم، الا ان التوترات في ازدياد بينهما في بالآونه الاخيرة.

القوات الجوية السودانية تقصف كلية الكتاب المقدس
كنيسة انغولو على جبال النوبة، قصفت على يد الحكومة السودانية

القوات الجوية السودانية تقصف كلية الكتاب المقدس
المباني التي قصفت على يد السلاح الجوي السوداني

القوات الجوية السودانية تقصف كلية الكتاب المقدس