فرضت السلطات النيجيرية في ولاية أداماوا الواقعة في شمال شرق نيجيريا السبت قانون حظر التجول للحيلولة دون وقوع المزيد من الضحايا بعد مقتل ثلاثة مسيحيين على ايدي جماعة بوكو حرام الاسلامية المتطرفة، وهي نفسها الجماعة التي قتلت على ما يزيد عن ثلاثين مسيحيا في الاعياد المسيحية الاخيرة.

واعلن سكرتير الحكومة المحلية كوبيس اري ان السلطات فرضت قانون حظر التجول لمدة 24 ساعة في كل انحاء ولاية اداماوا بسبب اعمال العنف المتكررة ضد المسيحيين.

وكانت جماعة بوكو حرام الاسلامية المتعاطفة مع تنظيم القاعدة الارهابي، قد امهلت المسيحيين في شمال نيجيريا 3 أيام لترك الشمال ذات الاغلبية المسلمة والهجرة للجنوب حيث الاغلبية للمسيحيين، أو يواجهون الموت.

وكانت جماعة بوكو حرام قد قتلت 17 شخصا يوم الجمعة، عندما فتح مسلحون النار على تجمع لمسيحيين في مجلس عزاء، كانوا قد قد جاءوا لتعزية اقربائهم الاثنين من اصل خمسة كانوا قد قتلوا يوم الخميس.