هجوم على كنيسة يخلف قتلى وجرحى في شمال شرق نيجيريا
قتلى وجرحى في هجوم على كنيسة
تصوير رويترز
قالت الشرطة النيجيرية ان هجوما على مسيحيين اثناء الصلاة في كنيسة بمدينة غومبي شمال شرقي نيجيريا، اسفر عن مقتل وجرح العديد من الاشخاص.

وقال راعي الكنيسة ان مسلحين فتحوا النار على المصلين من نافذة الكنيسة اثناء الخدمة المسائية، وقتلوا 6 اشخاص واصابوا 10 اخرين، واشار الى ان زوجته اصيبت بطلقة نارية وكانت من بين القتلى.

وجاء هذا الهجوم بعد التحذيرات التي نشرتها جماعة بوكو حرام في الصحف المحلية امهلت فيها المسيحيين ثلاثة ايام لمغادرة شمال نيجيريا او مواجهة القتل.

واعلنت جماعة بوكو حرام مسؤوليتها عن مقتل 37 شخصا في عطلة عيد الميلاد واصابة 57 بجروح في هجوم على كنيسة قرب العاصمة أبوجا، وعن سلسلة هجمات بالقنابل في انحاء متفرقة من نيجيريا.

وتُعد نيجيريا من اكبر الدول سكانا في افريقيا ويصل عدد سكانها الى 160 مليون نسمة منقسمون بالتساوي تقريبا بين مسيحيين ومسلمين، ويعيش معظم المسيحيين في الجنوب ومعظم المسلمين في الشمال، ولكن هناك العديد من المناطق يسكنها خليط من المسيحيين والمسلمين جنبا الى جنب.

وتقوم قوات من الجيش النيجيريا بدوريات استطلاعية تعززها الدبابات منذ ان فرض الرئيس النيجيريا حالة الطوارئ على أجزاء من منطقة الشمال.