رفض القس يوسف نادرخاني المحكوم عليه في ايران بسبب ارتداده عن الاسلام عرضا خاصا قدم اليه في سبيل تأمين الافراج عنه. وكان العرض ان يعترف ان نبي الاسلام محمد هو رسولا من عند الله.

وقد اشارت السلطات الايرانية انها ستطلق سراح القس يوسف نادرخاني في حال وافق على عمل بيان يتعلق بنبي الاسلام محمد. لكن القس يوسف رفض الاقتراح ليبقى في السجن ينتظر القرار النهائي بشأن قضيته.

وفي تقارير غير مؤكدة من نهاية عام 2011 تشير الى القضية قد وصلت الى رئيس السلطة القضائية في ايران، وقد تم تأخير تنفيذ الحكم بحق القس يوسف لسنة اخرى من اجل المحاولة في اقناعه للتخلي عن ايمانه.

يذكر ان القس يوسف نادرخاني يواجه عقوبة الاعدام شنقا بدعوى الارتداد عن الاسلام، وقد نددت عدة دول بمحاكمته وان ارغامه على ترك ايمانه يمثل انتهاكا لحرية المعتقد.

يوسف نادرخاني
القس الايراني يوسف نادرخاني