ادعى شاب مسلم من مدينة "سوق أهراس" بالجزائر انه مسيح العصر، مطالبا بعقد مناظرة اعلامية مع الشيوخ علماء الدين الاسلامي ليثبت لهم صدق ادعائه.

وذكرت الصحف الجزائرية ان الشاب المدعو "قيس" كان من المتفوقين علميا وحاصل على شهادة البكالوريوس في البيولوجيا وكان من ضمن الاوائل في دفعته، ولكنه دخل في دوامة نفسية حاول ربطها بأحواله الصعبة من فقر وظلم عانى منهما في مدينته.

وقرأ قيس الكثير من الكتب اثناء البطالة التي عانى منها، وكان يحب قراءة كتب الفلسفة تحديدا.

وقد ادعى النبوة مستشهدا بالايات التي قرأها في اربع سور قرآنية، وابتدأ يقول للمحيطين به بأنه "عيسى العصر الحديث" الذي عاد للحياة. وطالب علماء الشريعة الاسلامية والحكومة الجزائرية بجلسة ليجادلهم حول صدق كلامه، مدعيا انه الحل لكل مشاكل العالم وليس فقط للجزائر.

وقال الشاب انه تأكد من القرآن انه نبيا ويدعى "قيس" وهو جد رسول الاسلام محمد.