لم تلبث أن تهدأ الأمور في مصر عقب تصريحات مفتي الجمهورية الشيخ "علي جمعة" بتكفيره للاقباط ووصفه لكهنتهم بـ "الحشاشين" وإثارة موجة من الغضب إزاء تصريحاته المسيئة، حتى أعلن شيخ الأزهر "أحمد الطيب" في التلفزيون الرسمي للدولة على القناة الأولى: بأن المسيحيين كفار ولكن!!

وأوضح "الطيب" أن الكفر هو مصطلح إضافي يعني إنكار شيئًا ما، والمسيحييون ينكرون رسالة محمد ولذلك فهم كفار بالنسبة إلينا كمسلمين.

مضيفًا: وأنا لا أؤمن بالتثليث ولا بالمسيحية كما هي الآن فأنا أعد كافر بالنسبة لهم.

مستشهدًا بآية من صورة البقرة "فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله"، إذًا المؤمن بالله كافر بالطاغوت، فالكفر ليسة سُبة، مضيفًا: دعونا نتكلم بصراحة فنحن كمسلمين بنظر المؤسسات الدينية الغربية إننا كفار.

وأختتم حديثه: أنصح الناس من الجانبين بألا يلعبوا على كلمة الكفر، وبأنه لا يصح الحوار في العقائد.

أماني موسى/الاقباط متحدون