قتل تسعة اشخاص من عائلة واحدة بينهم 7 أطفال ليلة الخميس الجمعة في هجوم على منطقة تقع في وسط نيجيريا تشهد اعمال عنف طائفي، حسبما اشارت السلطات المحلية هناك، وقال المتحدث باسم ولاية بلاتو "بام ايوبا" لوكالة فرانس برس انه قُتل تسعة اشخاص من بينهم أب واطفاله السبعة، مشيرا الى ان اعمار خمسة اطفال منهم لم يتجاوز العشر سنوات بعد.

وقع الهجوم في باركين لادي ويقطنها اساسا مسيحيون وتقع في ضاحية جوس، وقال المتحدث ان الدافع من وراء هذا الهجوم النزاع على المراعي في المنطقة ولم يتم تحديد هوية القتلة.

وتشهد منطقة جوس الواقعة عند التقاء المناطق الشمالية ذات الاغلبية الاسلامية والمنطقة الجنوبية ذات الاغلبية المسيحية، اعمال عنف منظمة ذات طابع طائفي وديني قتلت المئات من السكان في السنوات الاخيرة.

تُعد نيجيريا من اكبر بلدان افريقيا من حيث عدد السكان حيث تضم اكثر من 150 مليون نسمة يتساوى ضمنهم تقريبا عدد المسلمين والمسيحيين.