فاجأ رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان أمس جميع المدعويين الى الافطار الرمضاني المشترك الذي نظمته المؤسسات الدينية الغير مسلمة لرئيس الوزراء، بإصدار مرسوم قانون لإعادة الممتلكات المصادرة للأقليات الدينية منذ سنة1936. ويعتبر المحللون ان هذه الخطوة بالمفاجأة الكبرى الثانية لرئيس الوزراء بعد إقصائه القيادات العسكرية قبل شهور.

أُعلن عن هذا المرسوم أمس قبل ساعات من الإفطار الرمضاني وينص على إعادة ما صادرته السلطات التركية من ممتلكات المؤسسات الدينية المختلفة بعد تعداد عام 1936. وتجدر الإشارة هنا إلى أن المقصود بالمرسوم المؤسسات الدينية غير المسلمة، تلك التي تم الاعتراف بها من قبل تركيا في اتفاقيات دولية وقعتها الجمهورية التركية منذ عام 1932.

ويشمل المرسوم إعادة الممتلكات حسب سجلات المصادرة بدء من عام 1936، إعادة المقابر غير المسلمة التي سُلمت بشكل غير مقبول للإدارات المحلية كما جاء في النص، ثم إعادة العقارات غير واضحة الملكية ويقصد بها هنا الأديرة والكنائس التي لم تعترف بها القوانين التركية حتى الآن.

ويشمل النص أيضا تقديم تعويضات للملاّكين الحاليين في حال تنازل أو بيع الدولة لبعض هذه الأملاك لأطراف أخرى.

الفاتيكان