اصيب 15 شخصا بجروح بينهم ثلاثة من عناصر الشرطة بانفجار سيارة مفخخة اليوم الثلاثاء كانت مركونة قرب كنيسة العائلة المقدسة للسريان الكاثوليك في كركوك شمال العراق.

الانفجار حدث الساعة الخامسة والنصف بحسب التوقيت المحلي، في حي شاطرلو في شمال كركوك الذي تقطنه غالبية مسيحية وتركمان. وقد ادى الانفجار الى اصابة 30 منزلا مجاورا للكنيسة.

هذا وفرضت قوات الأمن طوقاً أمنياً حول مكان الانفجار.

وقال الاب عماد حنا، احد المصابين في الهجوم ان الكنيسة تعود للسريان الكاثوليك وان هذا الانفجار هو اول استهداف للكنيسة. واوضح انه تم نقل الجرحى من اطفال ونساء ورجال الى مستشفى كركوك العام والى مستشفى ازادي لتلقي العلاج. وان اثنين من الجرحى اصابتهم خطيرة.

وقد ادى الانفجار الى تدمير ابواب الكنيسة وغالبية محتوياتها ومولداتها الكهربائية، كما وتم تدمير بعض السيارات التابعة لسكان المنازل القديمة التي يعود عمرها الى حوالي 100 عام.

وفي سياق متصل، اكتشف حراس الكنيسة الإنجيلية المشيخية بمنطقة الماس، بوسط كركوك، سيارة مفخخة أخرى مركونة أمام باب الكنيسة، كانت معّدة للتفجير.

ويأتي هذا الهجوم بعد اقل من شهر على تدشين أول كنيسة منذ اجتياح العراق، في مجمع سكني في كركوك لجأ اليه المسيحيون من محافظات أخرى هرباً من أعمال العنف.

افجار امام كنيسة العائلة المقدسة للسريان الكاثوليك

افجار امام كنيسة العائلة المقدسة للسريان الكاثوليك

افجار امام كنيسة العائلة المقدسة للسريان الكاثوليك

وكالات