طهران: الغت المحكمة العليا الايرانية عقوبة الاعدام التي صدرت في 2010 بحق قس مسيحي يدعى يوسف ندرخاني من راشت (شمال غرب ايران) بحسب ما اعلن محاميه الاحد لفرانس برس.

وقال علي دادخاه لفرانس برس ان "المحكمة العليا الغت عقوبة الاعدام ونقلت الملف الى محكمة راشت وطلبت من المتهم ان يتوب".

وندرخاني (32 عاما) كان مسلما اعتنق المسيحية في سن ال19 واصبح قسا لمجموعة صغيرة تعرف ب"كنيسة ايران". واعتقل في تشرين الاول/اكتوبر 2009 وحكم عليه بالاعدام بتهمة الارتداد عن الدين بموجب الشريعة الاسلامية المطبقة في الجمهورية الاسلامية.

وبعد تأكيد محكمة غويلان عقوبته في الاستئناف في ايلول/سبتمبر 2010 قدم ندرخاني طلبا امام المحكمة العليا.

وتم في الاستئناف تبرئة زوجته التي حكم عليها بالسجن المؤبد.

واوضح المحامي لفرانس برس انه سيزور قريبا راشت حيث يعتقل موكله "للاطلاع على قرار المحكمة العليا" بعدما قام مسؤول قضائي "بتلاوته امامي عبر الهاتف".

ا ف ب