بلغت نسبة الذين صوتوا في جنوب السودان لصالح الانفصال عن شماله 99.57%، وفقا لأول نتائج رسمية كاملة نشرتها المفوضية التي أشرفت على الاستفتاء.

وكانت النتائج الأولية قد أظهرت أن هذه النتيجة تحصيل حاصل وتدلل على أن جنوب السودان قد ضمن التفويض الكامل ليصبح أحدث دولة في العالم.

ويتوقع أن تعلن النتائج النهائية للاستفتاء الذي جرى في الفترة بين 9ـ15 كانون الثاني/يناير أوائل الشهر المقبل.

وتجمع المئات من المسؤولين والدبلوماسيين عند ضريح زعيم الجنوب جون قرنق لحضور أول إعلان للنتائج النهائية الرسمية.
وقتل قرنق ـ الذي كان يشغل عند مصرعه منصب النائب الأول لرئيس الجمهورية السودانية ورئيس حكومة جنوب السودان ورئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان ـ قد قتل في حادث طيران قبل أيام فقط من موعد توقيعه اتفاق السلام في كانون الثاني/يناير 2005 والذي أنهى الحرب الأهلية التي كانت دائرة في جنوب السودان التي دامت 20 عاما.

ويدين معظم سكان الشمال بالإسلام فيما تغلب الإحيانية والمسيحية على ديانات أهل الجنوب.

ووفقا للموقع الالكتروني للاستفتاء فإن 3,851,994 من السودانيين قد أدلوا بأصواتهم في الاستفتاء الذي استمر أسبوعا.

وكالات