صدر حكم بإعدام مُدان بقتل ستة اقباط في مدينة نجع حمادي المصرية خلال قداس عيد الميلاد.

قنا: قضت محكمة امن الدولة العليا-طوارئ في قنا الاحد باعدام محمد احمد حسين المعروف بال"حمام الكموني" بعد ان دانته بقتل ستة اقباط في مدينة نجع حمادي بمحافظة قنا (جنوب) لدى خروجهم من قداس عيد الميلاد في 6 كانون الثاني/يناير العام الماضي، بحسب ما افاد صحفي من وكالة فرانس برس.

واعلنت المحكمة انها ستنطق بالحكم في حق متهمين اخرين، هما قرشي ابو الحجاج علي وهنداوي محمد السيد، في 20 كانون الثاني/يناير الجاري.

ويأتي هذا الحكم بالاعدام بعد اعتداءين استهدفا الاقباط الشهر الجاري اولهما في تفجير الاسكندرية الذي اوقع عشرين قتيلا ليلة رأس السنة والثاني في محافظة المنيا (300 كيلومتر جنوب القاهرة) واوقع قتيلا وخمسة جرحى الثلاثاء الماضي.

وكان المتهمون الثلاثة احيلوا الى محكمة امن الدولة العليا-طوارئ، وهي محكمة استثنائية منشأة بموجب قانون الطوارئ، بتهمة القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد، و"الاضرار العمدي بالمصلحة القومية والامن العام وتعريض سلامة المجتمع وامنه الى الخطر".

يذكر ان الاشخاص الثلاثة كانوا يستقلون سيارة اطلق منها محمد احمد حسين النار من بندقية آليه في السادس من كانون الثاني/يناير 2010 على تجمعات للمسيحيين لدى خروجهم من كنيستين في نجع حمادي بصعيد مصر (700 كلم جنوب القاهرة) ما ادى الى مقتل ستة منهم اضافة الى شرطي مسلم كما اصيب تسعة اقباط اخرين.

ا ف ب