أظهر استطلاع رأي متخصص أن معدل ثقة المواطنين الأوروبيين برجال الدين والكنيسة قد سجل ارتفاعاً طفيفاً في معظم الدول الأوروبية، إلا أن سكان بلجيكا هم الأقل ثقة.

فقد بينت نتائج الاستطلاع، الذي أجري في 19 دولة أوروبية أن بلجيكا تحتل المرتبة الأدنى في هذه الدول من حيث معدلات ثقة المواطن برجال الدين والكنيسة، فـ"هناك 28% من السكان يثقون برجال الدين، و13% فقط يثقون بالسياسيين بالنسبة للعام الحالي"، حسب الاستطلاع.

وأجرى القائمون على الاستطلاع مقارنة بالسنوات السابقة ليتوصلوا إلى نتيجة مفادها أن نسبة الثقة برجال الدين والسياسة قد تراجعت في بلجيكا بنسبة تسع إلى سبع نقاط.

ويشير الاستطلاع كذلك إلى أن أغلبية مواطني أوروبا، بما في ذلك بلجيكا، يضعون ثقتهم بالدرجة الأولى برجال الإطفاء، والأطباء والمدرسين.

ويقارن المشرفون على الاستطلاع نتائج هذا العام بنتائج العام المنصرم، حيث يجدون أن معدل الثقة لدى الأوروبيين قد سجل ارتفاعا طفيفاً، فـ"تحتل السويد النسبة الأعلى من حيث الثقة والتفاؤل، أما بلغاريا، فيبدو أن سكانها هم الأكثر تشاؤماً وأقل ثقة بالجميع"، كما جاء في الاستطلاع.

آكاي