أعرب مجلس الكنائس العالمي عن تخوفه من أن يتحول الصراع الدائر حالياً في ساحل العاج، الواقعة في غرب القارة السمراء إلى صراع ديني. وقال الأمين العام للمجلس القس الدكتور أولاف تيفت، في بيان له اليوم: "لقد أصبح الدين يستخدم في الصراع السياسي والاقتصادي، ونحن ندعو الشعوب إلى رفض مثل هذه الممارسات واستخدام الإرادة الطيبة في الحوار، كما ندعو كل من الرئيس المنتهية ولايته لوران جباجبو والرئيس المعترف به دولياً الحسن أوتارا إلى إنهاء الصراع الدائر والعمل على الاستقرار السياسي للبلاد من خلال المفاوضات، وذلك لتحقيق العدل والسلام".

يذكر أن الصراع الدائر الآن بين كل من جباجبو وأوتارا، تشتبك خيوطه ونزاعات عرقية ودينية واقتصادية.

نهى محمود/اليوم السابع