المتشدِّدون بقرية "صول" أعدُّوا قائمة بأسماء من تحدَّثوا عن حرق وهدم الكنيسة في المواقع القبطية والفضائيات

قال د. "ماجد عزت إسرائيل"- المتواجد وسط تظاهرة "ماسبيرو": إن ألاف المصريين من المسلمين والمسيحيين يتوافدون بكثافة عالية جدًا إلى منطقة "ماسبيرو"؛ للتنديد بالجرائم التي تحدث للكنائس والأقباط في "مصر". مشيرًا إلى أن هناك منشورات توزَّع على المحتجين تطالب بالحقوق العادلة والمشروعة للأقباط في وطنهم، بدءًا من إلغاء الخط الهمايوني إلى إعادة بناء كنيسة "صول" بـ"أطفيح". 

وأشار "إسرائيل" إلى أن السلطات منعت بعض القنوات الفضائية مثل قناة "الطريق" و"الحقيقة" من تغطية التظاهرة، كما أشاد بالدور المشرِّف والتاريخي لمسلمي "مصر" الذين إنضموا للتظاهرة تضامنًا مع الحقوق المشروعة للأقباط.

ومن ناحية أخرى، أوضح "جرجس سمير"- أحد أقباط قرية "صول"- في حديث لـ"الأقباط متحدون"، أن المتظاهرين لن يبرحوا الميدان في تظاهراتهم المليونية التي ستنطلق اليوم الجمعة، إلا بعد تنفيذ كافة مطالبهم، والتي تتمثل في محاسبة كافة المتسببين في الأحداث الأخيرة بقرية "صول"، وإقالة محافظ "حلوان" وعمدة "صول"، وإصدار قانون للحريات الدينية وتجريم التمييز بين المصريين على أساس ديني. مضيفًا أن شباب "صول" قاموا بإنشاء جروب على "فيس بوك" تحت عنوان "لا لهدم وحرق الكنائس في مصر"، فيما أعد بعض المتشددين نشرةً مطبوعة تضم أسماء الأقباط الذين تحدَّثوا للمواقع القبطية والفضائيات ووسائل الإعلام منددِّين بحادث حرق وهدم الكنيسة، تهديدًا لهم.

جدير بالذكر أنه من المقرَّر أن تنطلق اليوم الجمعة، أول تظاهرة مليونية تطالب بحقوق الأقباط في تاريخ "مصر"، تضم مسلمين شرفاء، ومنظمات حقوقية، ونشطاء سياسيين وحقوقيين.

جرجس بشرى/ الاقباط متحدون