بعد النجاح الذي حققته الكاتبة الإعلامية السورية ميساء سلوم في إطلاق فيلمها للعالم "دمشق تتكلم بولس الرسول" تستعد الكاتبة ميساء لإطلاق فيلماً جديداً يحمل عنوان "القديسة مريم". الفيلم سيتناول حياتها منذ الطفولة حتى بعد صعود وقيامة السيد المسيح. وعن سبب اختيار شخصية القدسية مريم العذراء قالت الكاتبة والإعلامية ميساء سلوم لزاد الأردن: "لأنها شخصية هامة في الإنجيل المقدس اختارها الرب لتكون أماً ليسوع المسيح، فلمي الجديد سيركز على هذه الظاهرة المهمة في حياتنا جمعياً وسيتم تسليط الضوء على معجزة حمل وولادة السيدة مريم وهي عذراء". وكشفت سلوم لكلنا شركاء أنها ستضفي على الفيلم مجموعة كبيرة من الترانيم والتراتيل في المشاهد الخاصة للفيلم.

وحول النجوم المشاركين في الفيلم والشخصية التي ستؤدي شخصية مريم العذراء قالت السيدة ميساء: "هناك نخبة من نجوم الدراما السورية سيشاركون بهذا الفيلم، أما الشخصية التي ستجسد شخصية السيدة مريم العذراء ستكون ممثلة لم تظهر على الشاشة بعد، من الممكن أن تكون خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية".

وعن المخرج الذي سيتولى إخراج الفلم صرحت السيدة ميساء قائلة: "هذه المرة سنختار سيدة لإخراج الفيلم، كون أن الفيلم سيكون عن السيدة العذراء بالتالي، المرأة أقرب بمشاعرها لأحداث الفيلم".

وفي نفس الوقت انتهت السيدة ميساء زيارتها لجنوب أفريقيا لحضور مؤتمر دولي يتحدث عن الفقر حيث شارك فيه أكثر من 200 دولة. وفي هذه الزيارة تم عرض وتوزيع فيلم القديس بولس الرسول على الحاضرين ضمن سهرات المؤتمر.

وكالات