معجزة جديدة حصلت اليوم في المرقسية القديمة بكلوت بك تناقلتها المواقع المسيحية. فقد شفى الرب يسوع شاب صغير اصيب بالعمي منذ عامين، بعد أن عجز الاطباء واستسلموا، وقد استخدم الرب يسوع في هذه المعجزة ايضا خادمه الامين القمص مكاري يونان.

يظهر بالفيديو والدة الشاب التي على ما يبدو انها من الديانة الاسلامية وقد جائت الى الكنيسة لانها سمعت بمعجزات المسيح وبأنه ما زال يشفي الى يومنا هذا، وبالفعل لمس الرب ابنها واصبح يرى.