اللاادريون والملحدون في الولايات المتحدة أكثر اطلاعاً على العقائد الدينية من مؤمني أي ديانة أخرى، بمن فيهم البروتستانت والكاثوليك، وفقا لدراسة أجراها معهد بيو للأبحاث.
 
وفي معدل وسطي، أجاب الأميركيون بشكل صحيح على 16 من أصل 32 سؤالاً طرح في إطار هذا الاستطلاع الذي اجري في الربيع وشمل 3412 شخصاً راشداً.
 
والأكثر إلماماً بالموضوع هم في الحقيقة الذين لا يؤمنون بالعقائد الدينية، فقد أجاب اللاادريون والملحدون بشكل صحيح على 20,9 سؤالاً كمعدل. يليهم اليهود والمورمون الذين حصلوا على 20,5 إجابة صحيحة و20,3 على التوالي. وحصل البروتستانت على 16 جواباً صحيحاً في حين أن الكاثوليكيين حصلوا على 14,7 جواباً صحيحاً.
 
وعموماً، في المسائل المتعلقة بالديانة المسيحية، لاسيما تلك المرتبطة بالكتاب المقدس، المورمون والإنجيليون البيض هم الأكثر إلماماً.
 
لكن اليهود والملحدين واللاادريين هم الذين يتمتعون بأوسع ثقافة دينية، وهم مطلعون على ديانات العالم، وخصوصا البوذية والهندوسية واليهودية. وهم أيضاً الأكثر إطلاعاً على المسائل التي تجمع بين الدين والعلمانية وعلى رأي الدستور الأميركي بها.

ا ف ب