سهل نينوى (linga) - اقامت كنائس بلدات سهل نينوى المسيحية قداديس بمناسبة يوم عيد الدنح ليلة امس الاربعاء 5 كانون الثاني، وطلب الاباء الكهنة والمصلين من الله بان ينعم عليهم وعلى العراق الحبيب الامن والسلام.
هذا وستقام اليوم صباحا عدد من القداديس بمناسبة عيد الدنح، كما وستقام في كنائس عدد من البلدات طقوس عماد لاطفال تلك المناطق.

ومن الجدير بالذكر ان لعيد الدنح تراث مسيحي في عدد من البلدات ومنها بلدة كرمليس والتي تقع 28 كم شرق مدينة الموصل، والتي يقطنها خمسة الاف مواطن مسيحي كلداني.

كان شباب قرية كرمليس في ليلة عيد الدنح يمضون حيث ينابيع كرمليس، التي تبعد 6 كيلو متر من شرقي القرية للسباحة بها. يبدأون من منتصف الليل بالسباحة وعند الساعة الرابعة يعودون الى الكنيسة لاستماع القداس.
وكان هناك تقليد اخر حيث يخرج الرجال المسنين الكنيسة ويذهبون صوب بركة ماء ( گيما ) ويقومون بكسر الجليد المتجمد ويسبحون بمياهها كعلامة لعيد الدنح في ساعات الفجر الاولى وخاصة في بركة ( كيما دقاشه ) اي بركة الكهنة.

هذه الصورة شباب كرمليسين قرب عيون كرمليس عام 1948
شباب كرمليس عام 1948

كنيسة في سهل نينوى

من قصي يوسف