القاهرة: لم يكن الوسط الفني بمعزل عن التفجيرات التي هزت كنيسة القديسين في مدينة الإسكندرية المصرية في ساعة مبكرة من صباح أمس، حيث قدم الفنانون تعازيهم إلى أسر ضحايا هذا الحادث الأليم الذي نال من فرحة المصريين في بداية العام الجديد.

في شرع مين؟

المغني والملحن المصري عمرو مصطفى إستنكر هذا الإعتداء عبر صفحته على فايسبوك، وكتب عنواناً في صدر الصفحة: "عزائي لكل المصريين على هذا الحدث الأليم". كما عبر عن غضبه وإستنكاره لما حدث بأغنية كتبت ولحنت يوم أمس بعنوان "في شرع مين؟" من كلمات الشاعر تامر حسين، وألحان عمرو مصطفى وغنائه ويقول فيها:

"في شرع مين... وبحق مين...
تقتل وتقوم فتنه... تشوه صورة ناس عايشين مع بعض سنين
موش بنى أدمين.. ولا مصريين ..
ولا ليهم دين ولا مله ... وموش بسهوله... حد يفرق مصريين"

وصور عمرو مصطفى الأغنية خلال أدائه لها في الأستديو، وأطلقها عبر صفحته على فايسبوك وقناته على يوتيوب، حيث لقيت تفاعلاً كبيراً من رواد الصفحة الذين عبروا عن إستياء شديد تجاه هذا العمل الإرهابي الآثم.

دعوة للتبرع بالدم

من جهتها لم تكن الفنانة شيرين عبد الوهاب التي أحيت إحتفالات ليلة رأس السنة في لبنان، بمعزل عما حدث في مصر، إذ دعت عبر صفحاتها على موقع فايسبوك المصريين إلى التبرع بالدم في المستشفيات التي تعالج المصابين، ووضعت أرقام هواتف هذه المستشفيات كما وجهت التعازي إلى أسر الضحايا والمصابين.

رفع الأعلام السوداء

أما الفنان الكبير عادل إمام فطالب خلال إتصال هاتفي مع برنامج "مصر النهارده"، المصريين برفع الأعلام السوداء حداداً على أرواح الشهداء الذين قتلوا في الحادث، مؤكداً على أن رفع المسلمين والأقباط للأعلام السوداء سيفسد على هؤلاء الدخلاء محاولتهم زعزعة الإستقرار ونشر الفتنة بين المسلمين والأقباط.

وطالب إمام وزارة الداخلية ورجال الأمن بضرورة أخذ تهديدات تنظيم القاعدة على محمل الجد لا سيما أنهم سبق أن نفذوا ما وعدوا به في العراق من قبل.

يوم للغضب

من جهته دعا الفنان محمد منير في اتصال مع برنامج "مصر النهارده" إلى تنظيم يوم للغضب يشارك فيه جميع المواطنين المصريين مسلمين وأقباط، مؤكداً أن هذا اليوم سيكون بمثابة التأكيد على رفض المصريين لمثل هذه الأعمال التي لا تعبر عنهم وتحاول النيل منهم.

قداس مسلم مسيحي

أما برنامج "الحياة اليوم" على قناة الحياة، فقد تبنّى أمس الحملة التي أطلقها مسلمون وأقباط أمس من أجل الذهاب معاً إلى قداس عيد الميلاد المقرر يوم الخميس المقبل، وهي الدعوة التي تحمست لها الفنانة والمنتجة إسعاد يونس حيث أكدت أنها ستحضر قداس عيد الميلاد مع الأقباط.

وحملت يونس في اتصال هاتفي مع البرنامج وسائل الإعلام غير الواعية مسؤولية إحداث فجوة بين المسلمين والأقباط، مؤكدة على أن الشعب المصري لم يعرف التفريق بينهم. أما المخرج خالد الحجر فاكتفى بعبارة "مصر لكل المصريين" عبر حسابه الشخصي على فايسبوك. بينما كتب المخرج عمرو عزت "هذا الوطن يستحق الزعل من أجله".

بيان إدانة

كما أصدرت نقابة الفنانين بياناً في ساعة متأخرة من مساء أمس أعلنت فيه إدانتها الشديدة للحادث مطالبة المسلمين والأقباط بالتكاتف في هذه اللحظات الحرجة التي تمر بها مصر.

الأوبرا تلغي حفلاً حداداً على الضحايا

كما ألغت إدارة دار الأوبرا المصرية الحفل الذي كان مقرراً أن تشهده "أوبرا سيد درويش" في الإسكندرية مساء أمس السبت، نتيجة هذه الأحداث المؤسفة.

ايلاف