لندن - قال متحدث باسم كنيسة انجلترا ان لصوصا يستعينون بخدمة جوجل ايرث لاستهداف اسقف مصنوعة من الرصاص فوق أبنية تابعة للكنيسة بهدف بيعها في اسواق المعادن الرائجة.

وقال مفوض العقارات توني بولدري خلال مناقشة في بلدية ويستمنستر انه تم تقديم نحو ثمانية الاف بوليصة تأمين ضد سرقة الرصاص تقدر قيمتها بنحو 23 مليون جنيه استرليني خلال السنوات الثلاث الماضية.

وفي كثير من الحالات بدلت كنائس سقوفها لكي تستهدف مرة اخرى واستهدفت احدى الكنائس 14 مرة.

و"ادرجت" العديد من الكنائس التابعة لكنيسة انجلترا وعددها 16 ألفا في التأمين الذي يشمل حماية منظمة للابنية ذات القيمة التاريخية التي يعود تاريخها لمئات السنين.

وأضاف بولدري أن العاملين في الكنائس يشعرون بأن الشرطة عازفة عن التحرك رغم الادلة المتنامية التي تبرهن ان عصابات منظمة منخرطة في السرقات وهو ما انعكس على اسعار الرصاص في أسواق المعادن العالمية.

ومضى يقول "كلما ارتفعت اسعار الرصاص سرقت (الاسقف الرصاصية) من الكنائس."

ودفع التراجع الاقتصادي المصحوب بمخاوف بشأن الديون السيادية في منطقة اليورو المستثمرين للتحول عن الاصول الورقية لصالح المعادن الاساسية والنفيسة.

رويترز