بغداد، العراق - قال تلفزيون "العراقية،" الحكومي إن السلطات الأمنية العراقية اعتقلت 12 شخصا على صلة بالأحداث التي وقت في كنيسة سيدة النجاة في بغداد، والتي أسفرت عن مقتل نحو 560 شخصا، وجرح 75 آخرين.

وفي مطلع نوفمبر/تشرين أول الجاري، أقدم مسلحون في كنيسة سيدة النجاة في العاصمة العراقية بغداد، على احتجاز رهائن داخل الكنيسة، ما أسفر عن مقتل نحو 50 شخصاً وإصابة 75 آخرين بجروح بعد تدخل قوات عراقية من أجل الإفراج عن الرهائن داخل الكنيسة.

وتبنى تنظيم القاعدة في العراق الهجوم على الكنيسة.

وكان الخاطفون قد طالبوا بمبادلة الرهائن بمعتقلين في السجون العراقية، وهو أمر رفضته أجهزة الأمن التي قامت بتوجيه إنذار للمسلحين، دعتهم فيه إلى تسليم أنفسهم أو الاستعداد لمواجهة عملية اقتحام، وهو ما جرى بالفعل، ونجم عنه مقتل نحو 50 شخصاً، عدا الجرحى.

ووجهت "دولة العراق الإسلامية،" المظلة التي تضم مجموعة من التنظيمات وبينها تنظم القاعدة في العراق، رسالة تهديد إلى المسيحيين في الدول العربية، وتوعدت بشن هجمات على كنائس في العراق ودول المشرق ومصر، وذلك استجابة لما قالت إنه "نداء الله والمستضعفات من المسلمات المأسورات" في كنائس مصر.

cnn