طالب عمرو موسى بـ"الوقف الفوري" للتمييز ضد المسيحيين في الدول العربية وضد المسلمين في اوروبا.

فيينا: قال الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى في فيينا لدى افتتاح منتدى القادة الشباب العرب والاوروبيين الذين تنظمه الحكومة النمساوية والجامعة العربية ان "اي تمييز بسبب العقيدة الدينية يجب ان يكون موضع ادانة" ودعا الى "الوقف الفوري للتمييز" ضد المسيحيين في الدول العربية وضد المسلمين في اوروبا.

واضاف موسى "توجد دائما حالات سوء فهم يستغلها المتطرفون في الجانبين".

من جانبه اقر وزير الخارجية النمساوي مايكل سبيندلغير بوجود "الكثير من الاخطاء" في عملية استيعاب المسلمين في اوروبا معربا في الوقت نفسه عن قلق النمسا والاتحاد الاوروبي للهجمات التي تستهدف المسيحيين في العالم العربي. وقال "التطرف والتيارات الشعبوية تصاعدت ويجب التصدي لها ومحاربتها".

وفي الاشهر الاخيرة تعرض المسيحيون للكثير من الاعتداءات في دول عربية وخاصة في العراق حيث ادى هجوم لتنظيم القاعدة على الكنسية السريانية الكاثوليكية في بغداد في 31 تشرين الاول/اكتوبر الماضي الى مقتل 46 مسيحيا بينهم كاهنان وسبعة من افراد الامن.

ويشارك في منتدى القادة الشباب العرب والاوروبيين، وهو الاول من نوعه، نحو 50 مسؤولا شابا من 23 دولة اوروبية اضافة الى تركيا والدول العربية. وهو يهدف الى تكوين "قاعدة" للقادة العرب والاوربيين القادمين لاقامة تفاهم افضل وتطوير مشاريع مشتركة في المجالين السياسي والاقتصادي وفي مجال المجتمع المدني.

ا ف ب