بينما يمشي كبير الاساقفة في طرقة الكنيسة يتصاعد لحن ترنيمة من المصلين الذين يستخدمون لغة قديمة لو سمعها السيد المسيح لميزها.

وتستخدم اللغة الارامية التي كان يتحدثها المسيحيون الاوائل في الصلوات الكنسية بقرية صغيرة في الجانب القبرصي التركي من جزيرة قبرص الواقعة في البحر المتوسط حيث يتحدث 1000 شخص لهجة مطورة من اللغة الارامية يسعون للمحافظة عليها.

واستخدم الموارنة من قرية كورماكيتس التي تقع في الجزء الشمالي من جزيرة قبرص على مدى قرون عديدة لغة فريدة للحديث قام خبراء الان بوضع قواعد لها وتعرف باسم اللغة العربية المارونية القبرصية.

وتطورت اللغة العربية المارونية القبرصية التي استمدت جذورها من اللغة الارامية متأثرة باللغات العربية واللاتينية والتركية واليونانية.

وصلاة القداس في كنيسة سان جورج المارونية الكاثوليكية تقام بثلاث لغات هي العربية والسيريانية الارامية التي كان يتحدثها بالفعل المسيحيون واليونانيون الاوائل. وبدون كتاب ترانيم ينتقل كل شخص في الحشد من لغة الى اخرى على نحو متصل.

ويقر السكان المحليون بأنه لا يوجد عدد كبير وسط المصلين يفهم معنى كلمات الترانيم باللغة السيريانية الارامية التي تعلموها في المهد.

ومثل لغتهم العربية المارونية القبرصية فقد انتقلت هذه اللغة اليهم نطقا فقط. لكن في محاولة لتعزيز العدد المتناقص من الاشخاص الذين يستخدمون اللغة العربية المارونية القبرصية تم وضع حروف هجاء لها منذ ثلاث سنوات.

ولانها لهجة تستخدمها أقلية صغيرة في الجزيرة الواقعة في شرق البحر المتوسط حيث اللغتين اليونانية والتركية هما اللغتين الرسميتين فان اللغة العربية المارونية القبرصية اصبحت ضحية للصراع العرقي والسياسات التعليمية المضللة. ومن بين ستة الاف ماروني في قبرص فان عددا يتراوح بين 900 و1000 فقط مازالوا يستخدمون اللغة.

وقال ايلياس زونياس الذي يقوم بتدريس اللغة العربية المارونية القبرصية للاطفال "نحن ضمن اخر اشخاص يستخدمون هذه اللغة."

وهو يقوم بجمع قاموس لما كان يعتبر حتى الان لغة "ميتة".

وقال "لا اريد ان يقول أحد ان جيلنا لم يسع جاهدا للمحافظة على تراثنا."

وينحدر الموارنة في قبرص من المسيحيين الذين فروا مما يعرف الان بلبنان وسوريا في القرن الثامن الميلادي وحتى الان. وهم يحتفظون بالرموز المميزة لجذورهم مثل شجرة الارز اللبنانية على سبيل المثال. وحافظوا على صلة متكاملة مع الكنيسة الكاثوليكية في روما.

ويقول انتونيس سكولوس وهو متطوع ماروني في فريق يساعد في الاستعدادات لزيارة رسمية يقوم بها البابا بنديكت لقبرص في الفترة بين الرابع والسادس من يونيو حزيران "يجمع بيننا ايماننا ولغتنا."

وكورماكيتس واحدة من اربع قرى مارونية في قبرص.

وشهدت القرية نزوح سكانها البالغ عددهم 2000 نسمة اثناء الغزو التركي عام 1974 بعد انقلاب لم يستمر طويلا تم بتحريض من اليونان. وبقي نحو 137 شخصا جميعهم من المسنين. ويزداد العدد الصغير للسكان في عطلات نهاية الاسبوع عندما يتوجه سكان سابقون وعائلاتهم اليها بعد تخفيف قبرص التركية لقواعد الزيارة منذ عام 2003 .

وتبلغ مفردات اللغة العربية المارونية القبرصية نحو 3000 كلمة. وربما كانت هناك العديد من الكلمات الاخرى التي اختفت خلال انتقال اللغة من جيل لاخر. ومنذ ثلاث سنوات وبمساعدة خبير في اللغات السامية تم وضع حروف هجاء.

من ميشيل كامباس/كورماكيتس (رويترز)