مضت كنيسة انجلترا خطوة الى الامام نحو ترسيم المرأة في منصب الاسقف مما يمهد لجدل مع التقليديين الذين يؤيدون بقاء السلك الكهنوتي للكنيسة الانجليكانية حكرا على الرجال.

وقالت مسودة التشريع المقدمة يوم الأحد إن النساء يجب أن يكرسن كأساقفة على نفس الأساس الذي عليه يكرس الرجال مما يثير خيبة الأمل لدى الأجنحة الأنجلو كاثوليكية والإنجيلية في الكنيسة الذين يرغبون في أن يتشكل صف ثان من الأساقفة مؤلف من النساء.

ومن المتوقع أن يفكر البعض الان في العرض الذي قدمه البابا بنديكت في أكتوبر تشرين الاول الماضي بتسهيل تحول الانجيليين الى الكاثوليكية.

ومن المقرر أن يزور البابا اسكتلندا في سبتمبر أيلول في زيارة يخيم حولها الجدل بالفعل.

ورحب الجناح الليبرالي في الكنيسة الانجليكانية الذي يدعو لتولي المرأة منصب الاسقف منذ تولت اول امرأة منصبا كهنوتيا قبل 16 عاما بمسودة التشريع.

من أفريل اورمسبي / لندن (رويترز)