بنغازي ـ  ألقى الأمن الليبي القبض على مواطن مصري الجنسية اعترف بقيامه بحملات تبشيرية للديانة المسيحية في الجماهيرية.

ونقلت صحيفة "قورينا" الليبية التي نشرت الخبر، عن مصادر مطلعة بجهاز البحث الجنائي في بنغازي قولها إن المصري المتهم كان يقوم باستدراج الشباب صغار السن وذلك لإعطائهم كتاب الإنجيل وصوراً للسيد المسيح .

وأكدت المصادر أن المتهم المصري كان دائما يحاول إقناع الشباب بعدم وجود الدين الإسلامي .

ووقع المتهم في قبضة العدالة الليبية بناء على معلومات من مواطن ليبي كان يتردد عليه "المتهم" في محل عمله حيث اعترف بأن "المبشر" بالمسيحية قد قام بتزويده كتاب الإنجيل وصوراً للسيد المسيح وظل يلح عليه بترك الدين الإسلامي.

واعترف المتهم بما نسب إليه وأنه تحصّل على نسخة من "الكتاب المقدس" من الكنسية بمدينة بنغازي وأنه أعطى الكتاب إلى أحد المواطنين الليبيين.

وأكدت مصادر بالبحث الجنائي أن المواطن المصري لايحمل إقامة ولا تصريحا بالعمل في ليبيا.

وللتذكير فإن أمن الجماهيرية قام قبل ايام قليلة ماضية بالقبض على مواطنين كوريين كانا يبشران بالديانة المسيحية.

العرب اونلاين