عقد فريق الكاروز أول أمس الأربعاء، بقاعة ديلز بكلية رمسيس للبنات بغمرة، ، احتفالية حاشدة ، شارك فيها المئات ، بقيادة المرنم الشهير ماهر فايز، تكريما لخدمة المرنم المتنيح جرجس معوض الذي توفى يوم 16 يونيو 1995، وقدم للمكتبة المسيحية الصوتية المئات من الترانيم الخالدة والتي قام فريق"الكاروز" بإحيائها في الاحتفالية، وانشد الفريق عدة ترنيمات مثل "أعظم اله وأعجب اله، معي في الطريق يا اعز صديق، أنا المؤمن أنا المفدى، سامحني يا سيدي،من كل كل القبائل..."

شارك في الاحتفال العديد من الخدام الذين رافقوا الراحل في خدمته مثل الأخ المهندس سامي غبريال، الأخ صفوت توفيق، الدكتور سمير وهبه. وكرم الفريق أسرة الراحل ممثلة في زوجته وأبناءه.

وقال المرنم ماهر فايز، انه لا يوجد كنيسة في مصر لم ترنم ترنيمات الأخ جرجس معوض مثل ترنيمة "معي في الطريق ، من كل الأمم من كل القبائل..."مشيدا بالراحل الذي تميز بالتواضع والأمانة في الخدمة، مؤكدا على أنه تتلمذ على يديه من خلال ترنيماته البديعة. وأشار ماهر فايز، إلى ظهور جرجس معوض، في وقت لم تكن فيه الفضائيات أو الانترنت أو الآلات الموسيقية المبهرة، لكنه كان يستخدم في ترنيماته "الدف" فقط، ورغم انه لم يدرس الموسيقى في معهد الموسيقى العربية، إلا إن ألحانه تميزت بالمقامات الموسيقية الفريدة واللغة العربية السليمة، ومشاركة الجمهور في ترنيماته الكتابية.

ووصف الخادم سامي غبريال، الراحل بأنه "أسطى" في الحرفية، وفنان قدير مثل " النحات"، وتميز بالاتضاح الشديد، والخدمة الكتابية الأصيلة،  وترك أسرة مباركة. مضيفا : إننا إذ نتذكر خدمة رجل عظيم تعلم في مدرسة "النعمة" لكن تكريمه الحقيقي سيكون في السماء.

الاقباط متحدون