انتشرت الحملات التبشيرية المسيحية في اقليم شبه جزيرة القرم جنوب اوكرانيا، الذين بشروا مؤخرا فئة التتار المسلمين من خلال طباعة ونشر كتب تبشيرية باللغة التتارية، بالاضافة الى القيام بنشاطات ثقافية ومنها ترفيهية مثل المسابقات والرحلات للمئات، معظمهم من الشباب. وتم طباعة 5 ملايين نسخة من عدة كتب تبشيرية باللغة التتارية، وتم توزيعها خلال الايام القليلة الماضية على المدارس وأشهر مجلات وأسواق بيع الكتب في الاقليم.

هذه النشاطات المسيحية تحولت لمخاوف وهواجس لدى مفتى الادارة الدينية لمسلمي القرم الحاج أمير علي أبلاييف، الذي اتهم جهات اجنبية باستهداف مسلمي الاقليم وبالاخص بريطانيا وايرلندا. واضاف ان هذه الجهات تستغل قلة المؤسسات التعليمية والدينية وجهل التتار بامور الدين بسبب حرمات الاتحاد السوفياتي السابق لهم من ممارسة التعاليم الدينية وبسبب ضغوطات الحياة هناك.

ويُذكر أن نحو 5 الاف طالب تتاري فقط يتعلم في 13 مدرسة خاصة بالتتار المسلمين بينما يتوزع نحو 45 الفا اخرين على باقي المدارس الحكومية  والخاصة. ويبلغ تعداد التتار نحو 500 الف نسمة مشكلين 18% من اجمالي عدد الاقليم.