منح رجل أفغاني حق اللجوء في بريطانيا بعدما تخلى عن الإسلام واعتنق المسيحية. وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية اليوم الثلاثاء أن رجلاً أفغانياً لم يتم الكشف عن اسمه لأسباب قانونية حصل على حق اللجوء في بريطانيا بعدما اعتنق المسيحية.

وكان الرجل المسلم قد اعتنق المسيحية بعد وصوله إلى بريطانيا ،وتعمد وبات يقصد الكنيسة ودروس تعليم الإنجيل.

وكانت وزارة الداخلية البريطانية قد رفضت طلب اللجوء الذي تقدم به هذا الرجل، غير أن محكمة الهجرة عادت ووافقت عليه بعد ان أبدى محامو الدفاع تخوفهم من أن يتعرض هذا الرجل إلى الاضطهاد أو ربما القتل حين يعود على أفغانستان لأنه "ارتد" عن دينه.

وقد اشار المحامون إلى ان الرجل تعرض إلى الكثير من التهديدات من مسلمين وأفغان في بريطانيا وقد هدد بالقتل في حال عاد إلى بلاده، وتخوفوا من الا يتمكن الرجل من ممارسة شعائره بحرية في أفغانستان حيث قد يتعرض للاضطهاد.

يذكر أن الدستور الافغاني لا يمنع الأقليات الدينية من ممارسة شعائرها إلا أن الأقلية المسيحية في البلاد تمارس شعائرها في السر خوفاً من الاضطهاد بما أن الحكومة الأفغانية غير قادرة على حمايتها، كما أن الشريعة الإسلامية تفرض عقوبة القتل على المرتدين.

UPI