انجم تشاودري دعى الملكة، التي تشغل ايضا منصب رئيسة الكنيسة الانجليكانية، لتنقذ نفسها وتضمن لها مكانا في الجنة، كما دعى الواعظ الى ثورة اسلامية في المملكة.

الواعظ المسلم البريطاني اقام عاصفة يوم الاحد عندما دعى الملكة اليزابيث الى اعتناق الديانة الاسلامية، انجم تشاودري تجرأ ايضا حتى ابعد الحدود وقال ان الوقت حان للثورة الاسلامية في جميع أنحاء المملكة.

ذكرت صحيفة ذا صن البريطانية صباح اليوم ان تشاودري (42) ، وهو واعظ مثير للجدل في أوساط المجتمع المسلم ، قد نشر عظة جديدة على شبكة الإنترنت ، و قال إنه على الملكة اليزابيث اعتناق الإسلام إذا كانت تريد الذهاب الى الجنة. ومعروف ان ملكة بريطانيا تشغل أيضا منصب رئيس الكنيسة الانجليكانية منذ فترة الملكية.

واضاف "اننا ندعو الجميع - من وزراء الحكومة وعن طريق اعضاء البرلمان والأرستقراطية وحتى الى الرجل العادي في بريطانيا - الى اعتناق الاسلام ،" قال تشاودري متوجهاً مباشرة إلى المسيحيين في بريطانيا : "انقذوا أنفسكم وأولادكم بهذه الحياة من المعاناة وهكذا يمكنكم الاستعداد لمصير رائع في الاخرة ".

تشاودري، محام سابق، نشر خطبة  ودعوته للمسلمين البريطانيين للمشاركة في المسيرة التي ستعقد في لندن الشهر المقبل. ومع ذلك ، من أجل تعزيز التشريعات إلى القانون الإسلامي (الشريعة). كما انه تناول الانتخابات العامة التي ستعقد قريبا في البلاد وقال ان "بريطانيا بحاجة الى زعيم جديد ، إنما تحتاج إلى ثورة - ثورة اسلامية".

ملكة بريطانيا في الواقع تتمتع بعلاقات طيبة مع الجالية المسلمة ، وهي تعمل منذ فترة طويلة الى التقارب بين الأديان. على الرغم من أنها في الماضي قررت تحويل غرفة واحدة من غرف القصر وندسور الى غرفة صلاة حتى تتمكن العاملة في محل لبيع الهدايا ان تستخدمها خلال شهر رمضان. في بريطانيا اعتبروا هذا القرار كقرار " تاريخي".

linga - مترجم من موقع يديعوت احرونوت بالعبرية