اصدرت محكمة امن الدولة الاردنية الخميس احكاما تصل الى السجن 20 عاما بحق 12 مدانا قالت انهم على صلة بتنظيم القاعدة لضلوعهم في "اعمال ارهابية" استهدفت كنائس وسياحا في الاردن، على ما افاد مصدر قضائي.
 
وقال المصدر ان "المحكمة اصدرت اليوم الخميس احكاما تراوحت بين السجن 15 عاما الى السجن 20 عاما بحق 12 مدانا على علاقة بتنظيم القاعدة خططوا ونفذوا اعمالا ارهابية في المملكة استهدفت كنائس وسياحا".
 
واضاف أنها "حكمت على خمسة من المدانين وجميعهم موقوفون على ذمة القضية منذ 21 تموز 2008، بالاعدام شنقا لكنها خفضت العقوبة الى السجن 20 عاما كونهم شباب في مقتبل العمر فيما حكمت على البقية بالسجن 15 عاما".
 
ودين هؤلاء بـ"القيام باعمال ارهابية باستخدام مواد محرقة وملتهبة ومشتعلة" و"تصنيع وحيازة واحراز مواد ملتهبة ومشتعلة" و"المؤامرة بقصد القيام بأعمال ارهابية". وتتراوح اعمارهم بين 19 عاما و28 عاما ومعظمهم اردنيون من اصل فلسطيني.
 
وبحسب لائحة الاتهام فان المدان شاكر محمد الخطيب (28 عاما) "غادر خلال الثلث الاول من 2008 الى منطقة عين الحلوة في لبنان والتقى هناك بأحد اعضاء تنظيم القاعدة ومن خلاله اشترك في عدة دورات عسكرية".
 
والتقى الخطيب "ابو محمد وهو امير تنظيم القاعدة في بلاد الشام وبايع امير تنظيم القاعدة اسامة بن لادن على السمع والطاعة ثم عاد الى الاردن وشكل تنظيما جهاديا مع متهمين آخرين".
 
واضافت اللائحة "اثر قيام احد الاطفال من ابناء الطائفة المسيحية بالاساءة الى الرسول وصلوات المسلمين اتصل الخطيب بالمتهمين واتفق اربعة منهم على تنفيذ عمليات ارهابية باستخدام قنابل مولوتوف على مصالح خاصة بابناء الطائفة المسيحية".
 
وبالفعل صنعت المجموعة قنابل مولوتوف واعتدت على مقبرة مسيحية قرب مخيم اربد (شمال). وعقب ذلك "اتفق عدد منهم على تنفيذ عملية ارهابية ضد كنيسة اللاتين في منطقة البارحة في اربد (شمال) وقاموا بمعاينتها في بداية تموز 2008".
 
وفشل المدانون في محاولتهم الاولى لكنهم اعادوا الكرة في ذات الشهر وتم القاء قنبلتي مولوتوف على الكنيسة، الا ان اللائحة لم تشر الى وقوع ضحايا او اصابات.
 
واتفق ثلاثة من المدانين على تنفيذ اعتداءات على سياح واوكلوا المهمة الى ثائر عبد القادر الوحيدي الذي نفذ اعتداء في منطقة الساحة الهاشمية (وسط عمان) وجرح ستة اشخاص من جنسيات عربية قبل ان يطلق النار على نفسه.

ا ف ب