قالت مصادر في حزب رابطة الشمال المشارك في الحكم أن وزير الداخلية روبرتو ماروني يستعد لاصدار مشروع قانون لتنظيم بناء المساجد يشترط الاستفتاء العام عليها مسبقاً.
 
وقال دافيدي بوني القيادي في رابطة الشمال التي ينتمي إليها الوزير ماروني أيضا إن الأخير "يعكف بعد الاجتماع الذي عقده مع مدير أمن ميلانو والمسؤول عن العمران المدني في المدينة على وضع مشروع قانون لتنظيم المساجد، ولهذا فقد طلب من البلدية وقف أعمال البناء في المساجد حتى صدور النص النهائي للقانون" المذكور.
 
وأوضح بوني أن مسودة ما يعده وزير الداخلية "تتضمن شرطاً مسبقاً بضرورة إجراء استفتاء شعبي في المدينة التي ينبغي أن تستضيف المسجد بالاضافة إلى تحديد كفيل لبناءها وللأنشطة التي تقوم بها المراكز الإسلامية". وأضاف "سوف تقام في أماكن آمنة بالطبع فروح القانون ينطوي على التأكد من أن المساجد هي أماكن للعبادة فقط"، حسب تعبيره.
 
هذا وكانت كتلة حزب دار الحرية، الذي يتزعمه رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني، في مجلس مدينة ميلانو، قد وافقت بالاجماع أمس على ضرورة إنشاء أماكن عبادة إسلامية على أن لا يعني ذلك تشييد مسجد كبير بل عدة مساجد صغيرة الحجم.

وكالة آكاي الايطالية