تعرضت محال في الكنيسة البروتستانتية في ولاية تيزي وزو، شرق الجزائر العاصمة، للحرق ليل السبت الأحد.

ونقل الموقع الإخباري "كل شيء عن الجزائر"، عن قس الكنيسة كريراش، ان "ملتحين يقدر عددهم بنحو 20 شخصا اقتحموا الكنيسة في محاولة لحرقها كما خربوا الأثاث الموجود بداخلها وأبواب الدخول".

وأضاف أن "المصلين منعوا صباح السبت بالقوة من دخول الكنيسة من هؤلاء الأشخاص الذي بدأوا في تخريب محلاتها وانه اخطر مصالح الأمن التي حضرت إلى المكان لمعاينة الأضرار"، موضحا أن الأشخاص أنفسهم عادوا في الليل لمواصلة عملية الحرق.

واتهم القس كيرارش، الإسلاميين، بالوقوف وراء العمل التخريبي ضد الكنيسة، كما اتهم أجهزة الأمن، بعدم التحرك، مبديا دهشته لعدم الاهتمام بالشكاوى العديدة التي أودعها لدى الامن ولدى وكيل الجمهورية لولاية تيزي وزو.

وكانت مصالح ولاية تيزي وزو أبلغت في نوفمبر الماضي مسؤولي الكنيسة بقرار غلقها.

ا ف ب