أفاد تقرير إخباري بأن حكما صدر بفرض غرامة على كنيسة في نيوزيلندا قدرها 1.250 دولار لاستخدامها تقنية تشويش لمنع هواتف المصلين الجوالة من استقبال أية مكالمات حتى لا تقطع الصلاة.وذكرت صحيفة "دومينيون بوست" أن الحكم تم بإيعاز من وزارة التنمية الاقتصادية التي حظرت تصنيع وبيع هذه التقنية في آب حيث أن هذا الفعل ربما يمنع استقبال المصلين لاتصالات طارئة خلال تواجدهم في الكنيسة الكائنة في ضاحية مونت ألبرت بأوكلاند.

وقال المتحدث باسم الوزارة للصحيفة إنه بينما ربما يفلح استخدام هذه التقنية في ضمان عدم مقاطعة الصلوات برنة أي هاتف جوال إلا أنه ربما يعرض المجتمع بأسره للخطر.
وتعد "إدارة السجون" هي الجهة الوحيدة في نيوزيلندا المخولة باستخدام هذه التقنية لمنع الاستخدام غير المصرح به للهواتف المحمولة في السجون.

وكالات