اكد فيديو مصور من قبل جمعية " الأقباط متحدون" مع القس فادي راعي الكنيسة الأنجيلية في اسيوط والقس امجد  بأن الكنيسة وبيت الراعي  الذين سقطا في ديسمبر  لا يزال  مهدوم  وينتظرون اعجوبة من السماء لبناء الكنيسة مرة اخرى. ورغم القرار الصادر بترميم الكنيسة التي هدمت لا احد يعلم متى تبنى الكنيسة.

مازال قرار محافظ أسيوط لم يصدر بشأن إعادة بناء كنيسة نهضة القداسة بقرية المطيعة بأسيوط التي إنهارت في شهر ديسمبر الماضي ووضع المسئولين بعض العراقيل مثل طلب عقد الملكية للكنيسة قائمة منذ 90 عاماًَ ومعرفة لدى الجميع وفي الوقت نفسه فقد دفنت جميع الأوراق تحت الأنقاض ومازال يعيش راعي الكنيسة القس فادي فوق أحد أسطح المنازل بعد إنهيار مسكنه الخاص الذي كان يعلو الكنيسة في إنتظار للسماح بإعادة الكنيسة والمسكن.

يذكر أن الجهات المعنية تجاهلت الإستغاثات والطلبات المقدمة على مدار أربعة سنوات للسماح بالحصول على تصريح بإعادة هدم وترميم الكنيسة التي يعود بنائها لعام 1930 ولكن لم يستجيب المسؤولين وظلوا يماطلوا حتى إنهارت الكنيسة التي تخدم 100 أسرة قبطية ليكون تأكيد واضح لأزمة الكنائس التي تمر بها داخل مصر وان قرار تفويض المحافظين بإعادة بناء وترميم الكنائس فارغ المضمون.

راعي الكنيسة تم تشريده وأسرته.. والجهات المعنية تطلب عقد ملكية الكنيسه للسماح بالبناء!

اقوال مأخودة من الفيديو المصور:

  • القس أمجد: المحافظ طلب رسومات لمبنى الكنيسة الجديدة ومازال قرار البناء لم يصدر!
  • هناك قرارات لترميم الكنائس ولكن بناء كنائس جديدة نجوم السماء أقربلك!
  • القس كمال: في حالات كثيرة المحافظ يوافق على القرارات ولكن يتم تعطيلها من قبل موظفين اقل درجة !
  • المحافظ أصدر قرار بإعادة هدم وبناء الكنيسة قبل إنهيار الكنيسة والمسئولين لم يخطرونا!
  • القس فادي: أعيش على السطوح وأسرتي بعد إنهيار سكني الذي كان يعلو الكنيسة!
  • أربعة سنوات معاناة مع الجهات المعنية ووضع شروط تعجيزية حتى إنهارت الكنيسة والمسكن!
  • تم إنقاذ أولادي بمعجزة إلهية وجميع ممتلكاتنا ذهبت مع الأنقاض !
  • أبناء راعي الكنيسة: جميع ما نتملك دفن تحت الإنقاض حتى الكتب المدرسية رغم قرب الإمتحانات!
  • زوجة القس فادي: خرجنا دون شيء من مال أو مصوغات.. وكان الخوف يطاردنا يومياًَ خوفاًَ من المبنى!