اعتذر بنك كاثوليكي في المانيا عن قيامه باستثمار أمواله في اسهم شركات تعمل في مجالات الاسلحة والتبغ ووسائل منع الحمل.

وكشفت صحيفة (دير شبيجل) الالمانية أن بنك باكس استثمر 580 ألف يورو (826 ألف دولار) في شركة السلاح البريطانية (بي أيه إي سيستيمز)، و160 ألف يورو في شركة (ويث) الامريكية المنتجة لعقاقير تنظيم الحمل، و870 ألف يورو في شركات منتجة للتبغ.

واعتذر البنك عن تصرفه الذي وصفه بأنه "لا يتماشى مع المعايير الاخلاقية".

وكان بنك باكس نشر في السابق اعلانات ذات صبغة اخلاقية، مدعيا على الخصوص أنه يتجنب شركات الاسلحة والتبغ والمؤسسات التي لا تتمسك بالعقيدة الكاثوليكية.

وظلت الكنيسة الكاثوليكية تدين استخدام موانع الحمل منذ عام 1968، وهو ما أيده بابا الفاتيكان الحالي بنديكتوس السادس عشر بصورة قاطعة.

وقال متحدث باسم بنك باكس "سنصحح الاخطاء على الفور دون حدوث عواقب سالبة على عملائنا".

وأوضح المتحدث أن هذه الاستثمارات تم اغفالها خلال المراجعات الداخلية للبنك، معربا عن ندم البنك على ذلك.

وتقدم بالشكر للصحفيين لتسليط الضوء على الاستثمارات مثار الجدل.

bbc