الطائفية في قرية مصرية و اصابة تسعة مصريين في مصادمات طائفية.

ميدل ايست اونلاين - بني سويف (مصر) - قالت مصادر أمنية وشهود عيان إن ثمانية مسلمين ومسيحيا واحدا أصيبوا الأحد في مصادمات بقرية في محافظة بني سويف جنوبي القاهرة بسبب صلاة مسيحيين في بيت بالقرية.

وقال شاهد إن المصادمات التي استخدمت فيها الحجارة بدأت حين منع مسلمون أسرا مسيحية من دخول بيت في قرية عزبة بشرى لاقامة صلوات الاحد.

ولا تقام الكنائس في مصر ولا ترمم الا بترخيص من السلطات.

ويقول سكان ان البيت مملوك لرجل دين مسيحي يدعى القمص اسحق كستور وان مصادمات مماثلة وقعت في نفس البيت لنفس السبب العام الماضي.

وقال الشاهد ان المسلمين المحتجين حطموا سيارة القمص.

وقال مصدر أمني ان تعزيزات من الشرطة انتقلت الى القرية وفصلت بين الجانبين.

وأضاف أن الشرطة ألقت القبض على 20 مسلما و12 مسيحيا كما فرضت اجراءات أمنية حول بيوت المسيحيين الذين يقدر عددهم بنحو 200 من بين نحو أربعة آلاف نسمة هم سكان القرية.

والعلاقات بين المسلمين والمسيحيين في مصر يسودها الوئام بشكل عام لكن اشتباكات دموية تندلع أحيانا بسبب بناء الكنائس أو ترميمها وتغيير الديانة والعلاقات بين الرجال والنساء.