تراجعت السلطات المصرية عن تغيير اسم قرية "أبو حنس" بمركز ملوي بمحافظة المنيا -300 كم -جنوب القاهرة- وهي التسمية القبطية القديمة للقرية، وذلك بعد عاصفة من الاحتجاجات القبطية استمرت 3 أيام واعتصام أكثر من 3 آلاف من أهالي القرية لمدة 5 أيام وتهديهم بالإضراب عن الطعام للمطالبة بالإبقاء على اسم القرية القديم والتراجع عن القرار المفاجئ للإدارة المحلية بالمنيا بإطلاق اسم وادي النعناع على القرية.

وقال اللواء أحمد ضياء الدين -محافظ المنيا، خلال اجتماع مشترك مع ممثل الإدارة المحلية وأعضاء مجلس الشعب ظهر الثلاثاء 16-6-2009-: "إن المحافظة لم تتعمد إلغاء اسم القرية لأية أسباب، ولكن ما حدث هو أن الإدارة المحلية بالمنيا لم تأتها أية أوامر بتغيير اسم القرية، ولكن القرار صدر عن طريق الخطأ، نظرًا لتغيير السجل العيني بالمنيا".

وبعد تصاعد غضب الأهالي، أصدر اللواء أحمد ضياء الدين -محافظ المنيا- قرارًا بعودة مسمى قرية "أبو النعناع" إلى "دير أبوحنس" كما هو دون تغيير.