القاهرة (رويترز) - قالت مصادر أمنية وشهود عيان ان قنبلة صغيرة مصنوعة محليا انفجرت يوم الاحد أمام كنيسة في القاهرة وان قنبلة أخرى مماثلة عثر عليها بالقرب من مكان الانفجار.

وقال مصدر ان الانفجار وقع أمام كنيسة العذراء في منطقة حلمية الزيتون بشمال شرق العاصمة وتسبب في اشتعال النار في سيارة لكن لم يصب أحد بأذي.

وأضاف أن خبراء مفرقعات هرعوا الى المكان عثروا على قنبلة أخرى قاموا بتفجيرها.

والقنابل المصنوعة محليا تتكون في العادة من مسامير وبارود لكن مصدرا أمنيا ذكر أن القنبلتين كانتا تتكونان من بارود وزلط.

وفي رواية مسؤول بوزارة الداخلية للحادث قال ان صاحب السيارة يرجح أن تماسا كهربائيا تسبب في اشتعال النار فيها.

وقال المسؤول لوكالة أنباء الشرق الاوسط ان قوات الحماية المدنية بالعاصمة أخمدت الحريق الذي شب في السيارة خلال حفل زفاف بالكنيسة.

ويأتي الحادث بعد نحو شهرين ونصف من القاء قنبلتين حارقتين مصنوعتين محليا على محطة للمترو في نفس الحي.

وقال مسؤول في وزارة الداخلية وقتذاك ان أحد طرفي مشاجرة ألقى قنبلتين حارقتين على الطرف الاخر سقطتا في المحطة.

وقبل الحادث بنحو أسبوع انفجرت قنبلة مسامير تحت مقاعد سائحين أجانب في منطقة الحسين السياحية بالقاهرة مما أدى الى مقتل سائح واصابة نحو 21 اخرين.