اتذكرون الخبر الذي نشرناه حول الاعلان على حافلات النقل في بريطانيا التي تدعوا الناس الى اخذ موقف ضد الله! وكتبوا اعلانات تقول: في الغالب ليس هناك إله، والآن تمتع بحياتك؟!
وبعد مرور شهور على هذه الحادثة لا يسعنا ان نقول كما جاء في الصحافة الغربية، ان هذه الاعلانات قد ساهمت كثيرا في تذكير الناس بضرورة الايمان وخاصة اولئك الذين لديهم مشاكل والذين يعانون.

فقد علق العديد من رجال الدين في الغرب على هذه الظاهرة التي اقلقتهم في بدايتها، ومنهم الاب رانير كانتالاميسا الذي قال: "يكاد يتوجب علينا أن نشكر الأشخاص الذين روجوا لهذه الإعلانات، لقد خدمت هذه الحملة قضية الرب أفضل من الكثير من حججنا الدفاعية، لقد اوضحت هذه الحملات ضعف برهانهم وساعدت على تحريك الكثير من الضمائر النائمة، مضيفاً أن المؤمنين يشعرون بالراحة في وجود الإله في اللحظات الصعبة".

هذا ويذكر ان الجماعات المنظمة للحملة استطاعت من جمع 31 ألف جنيه استرليني في يوم واحد في اكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وذكر في صحيفة الديلي تليجراف، فإنه حتى الجماعات الدينية تبرعت لتلك الحملة، ايماناً منها بأنها ستشجع الناس على المزيد من التفكير بشأن الإيمان وستزيد الدعم الممنوح للديانة المسيحية.