روما (رويترز) - قالت وزارة الثقافة ان الزلزال الذي ضرب وسط ايطاليا يوم الاثنين أضر بشدة بالعديد من الكنائس التاريخية وغيرها من المناطق الاثرية.

وأضافت الوزارة أن أربع كنائس من الطراز الرومانيسكي ومن طرز عصر النهضة وقصرا يرجع تاريخه الى القرن السادس عشر دمرت جزئيا بسبب الزلزال الذي كان مركزه في مدينة لاكويلا التي ترجع الى العصور الوسطى.

وانهار جزء من الصحن الكنسي لكنيسة سانتا ماريا دي كوليمادجو وهي من أشهر كنائس المنطقة.

وكانت الكنيسة ذات الواجهة الوردية والبيضاء التي بنيت على الطرازين الرومانيسكي والقوطي قد شهدت تنصيب البابا سيلستين الخامس عام 1294 واجتذبت الاف الزوار كل عام.

والى الشمال سقط برج الساعة بكنيسة سان برناردينو.

وشهدت مدينة لاكويلا الجبلية العديد من الزلازل القوية على مر التاريخ وكادت تفنى بالكامل في زلزال عام 1703.

وزلزال يوم الاثنين الذي قتل فيه عشرات الاشخاص كان قويا بدرجة ان سكان روما التي تبعد مئة كيلومترا الى الغرب شعروا به.

وقال مسؤول الاثار بالمدينة ان حمامات كاراكالا -الحمامات العامة التي بنيت بين 212 و216 ميلاديا والتي تعتبر منطقة جذب سياحية شهيرة شهدت بعض الاضرار.