دعا كاهن كاثوليكي  مجموعة كبيرة من المصلين المسيحيين بالصلاة والدعاء على مدى 24 ساعة ولمدة 7 ايام بان يحفظ الله خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ، وللسعودية بالازدهار والتقدم . وقال الاب جورج أنه خصص مجموعة مكونة من 500 شخص للصلاة والدعاء لسبعة أيام وعلى مدى 24 ساعة دون انقطاع من أجل خادم الحرمين ولأجل ازدهادر السعودية وان يحفظ الله الملك والسعودية وشعبها من كل مكروه .

وبين الاب جورج وهو من ولاية كيرلا الهندية أنه كان قد سجن في السعودية لاربعة أيام ، وخلال سجنه هناك رأى في منامه شخصاً يناديه ويطلب منه بإلحاح شديد للصلاة والدعاء لخادم الحرمين والسعودية ، وقرر بعد ان يتم ترحيله الى الهند أن ينفذ ما أمر به .

واضاف القس بان الملك عبدالله والسعودية لهم أياد بيضاء على العالم أجمع ، وان السعودية دولة تستضيف جميع الناس وتفتح لهم أبواب الرزق والكثير من الجالية الهندية تعيش في المملكة حياة طيبة وتحسن من معيشتها في بلدها الأم .

واشار الى ان 75 في المئة من الممرضات الهنديات اللواتي يعملن في السعودية هن من الكاثوليك ، فيما قال:"ادعوهم لضرورة خدمة السعودية وخدمة المرضى هناك بحب وحنان وأن يساهموا بإعمال ايجابية في المجتمع السعودي الذي يستحق ان نخدمه" .

وتحدث الأب جورج مع المصلين قائلاً :" السعودية بلد يحترم جميع الأديان وليس كما يشاع في بعض الدول أنها تحارب غير المسلمين " مشيراً الى ان المسيحيين وغيرهم من اتباع الديانات الاخرى يعيشون حياة كريمة ويمارسون شعائرهم الدينية دون مضايقة ، كما ان الملك عبدالله أول شخصية عالمية دعت إلى حوار الأديان وهذا يؤكد أن السعودية تحترم كل الناس وكل الأديان .

عن كوبتريال