يزداد عدد الكاثوليك في العالم بنسبة 1.4 بالمائة، وبخاصة في أقيانيا وافريقيا، بينما ترتفع نسبة الدعوات الكهنوتية 0.4 بالمائة، ولكنها تقل في اوروبا. هذا ما اشار إليه الدليل الحبري الجديد، الذي يجمع معلومات احصائية عن الكنيسة حول العالم.

وجاء في بيان صادر عن الفاتيكان، بأن عدد الكاثوليك في العالم ارتفع الى مليار ومائة وسبعة واربعين مليون شخص، بينما كانوا خلال عام 2006 ملياراً ومائة وواحد وثلاثين مليوناً. كان هناك ارتفاع ملحوظ في عدد المعمدين في اقيانيا، بلغ 4.7 بالمائة، اما في افريقيا فـ 3 بالمائة. في آسيا 1.7 بالمائة وفي اوروبا 0.8 بالمائة، بينما في أمريكا التي تعد نصف الكاثوليك في العالم فكان هناك انخفاض بنسبة – 0.1 بالمائة.

عدد الكهنة يزداد ابتداء من عام 2000 بعد أن كانت هناك أزمة دعوات كهنوتية خلال العشرين سنة التي سبقت العام اليوبيلي. منذ عام 2000 وحتى عام 2007 ارتفع عدد الكهنة من 405 آلاف الى 408 آلاف. هذا الارتفاع حصل خاصة في آسيا وافريقيا. يراوح مكانه في امريكا، وينقص في اوروبا واقيانيا.

على صعيد شامل، ازداد عدد المرشحين للكهنوت بنسبة 0.4 المائة، إذ وصل عددهم الى 160 ألفاً. هنا أيضاً يظهر النمو في آسيا وافريقيا أكثر من اوروبا وامريكا

عن  زينيت