أكد رجال دين أميركيون ان برامج التخطيط المالي، التي تقدمها كنائسهم استنادا إلى بعض المبادئ الواردة في الإنجيل المقدس، أصبحت شائعة جدا.
وقالت جنيفر بيدلي، التي تسهل تطبيق برنامج «السلام المالي» في كنيسة في مدينة برايتون في ولاية ميتشيغن، «لم يسبق لي أن تنبهت كم ان الإنجيل عملي لجهة الأمور المالية فهو يعطي للأمور معنى أكبر». وأفادت شبكة «سي إن إن» أن كنيسة بيدلي هي واحدة من الكنائس في أميركا التي تقدم دروسا حول إدارة الأموال والتخلص من الديون. وقال رجال دين للشبكة ان ثمة برامج متعددة تقدم جلسات خاصة وجماعية مع مستشارين ماليين.

عن صحيفة القبس الكويتية

6 واما التقوى مع القناعة فهي تجارة عظيمة. 7 لاننا لم ندخل العالم بشيء وواضح اننا لا نقدر ان نخرج منه بشيء. 8 فان كان لنا قوت وكسوة فلنكتف بهما. 9 واما الذين يريدون ان يكونوا اغنياء فيسقطون في تجربة وفخ وشهوات كثيرة غبية ومضرة تغرق الناس في العطب والهلاك. 10 لان محبة المال اصل لكل الشرور الذي اذ ابتغاه قوم ضلّوا عن الايمان وطعنوا انفسهم باوجاع كثيرة. 11 واما انت يا انسان الله فاهرب من هذا واتبع البر والتقوى والايمان والمحبة والصبر والوداعة
رسالة بولس الرسول الاولى الى تيموثاوس 6