وضعت منظمة «Open Doors» الأمريكية المختصة بشئون المسيحيين والمسيحية في العالم مصر في الترتيب الـ 21 من حيث اضطهاد المسيحيين من بين خمسين دولة، وذلك في إحصاء نشرته أمس الأول عن حالة المسيحيين ومدي اضطهادهم في معظم دول العالم عن شهر يناير 2009.

وبالرغم من أن مصر لم تقع ضمن الدول التي تهدر حقوق الأقباط إهدارًا تاماً إلا أنها وضعت ضمن 20 دولة اعتبرتها المنظمة الأمريكية من «الدول التي تفرض قيودا صارمة علي حرية ممارسة الشعائر الدينية بالنسبة للأقباط»، بعد عدة دول أخري وصفت بأنها «تجزر» المسيحيين وتقف ضد كل مصالحهم.

 وسبقت مصر في ترتيبها عدداً من الدول الأخري علي رأسها المغرب والكويت والإمارات والسودان وليبيا والأردن وعمان وعدة دول أخري، وهي الدول التي اعتبرت أقل اضطهادًا للمسيحيين في داخلها من مصر، حيث جاءت ليبيا في الترتيب 25 وعمان في الترتيب 28 والكويت في الترتيب 32 بينما جاءت البحرين في الترتيب 48 من بين الـ 50 دولة التي شملها التقرير أي أنها أقل الدول العربية اضطهادًا للمسيحيين في العالم.

وجاءت علي رأس القائمة التي أعدتها منظمة أوبن دورز الأمريكية «كوريا الشمالية» كأكثر الدول اضطهادًا للمسيحيين في العالم وتلتها المملكة العربية السعودية في المركز الثاني وجاءت من بعدها كل من إيران وأفغانستان والصومال وهي الدول التي تم ترتيبها كأكثر خمس دول اضطهادا للمسيحيين علي مستوي العالم. وقد بنت المنظمة تقريرها والترتيب الذي صنفت به الدول بناء علي عدد من الاستبيانات والأسئلة التي وجهت لمواطنين من هذه الدول وهي أسئلة عن حدوث انتهاكات معينة مثل مهاجمة كنائس للمسيحيين والتهديد بالقتل والاختطاف والقتل والاعتداء والاعتقال والمضايقات الجسدية، والسجن والتعذيب.

وذكرت المنظمة علي موقعها أن اللجنة الأمريكية المسئولة عن تقرير الحريات الدينية في الكونجرس الأمريكي ووزارة الخارجية الأمريكية قد أوصت الشهر الماضي - أي بعد شهرين من صدور تقريرها السنوي الذي صدر في سبتمبر 2008- بضرورة أن تقوم الولايات المتحدة بوضع مصر و6 دول أخري هي (أفغانستان وبنجلاديش وبيللاروسيا وكوبا وإندونيسيا ونيجيريا) تحت المراقبة الصارمة للوقوف علي حرية الممارسات الدينية لرصد الانتهاكات في هذه الدول.

واستبعدت المنظمة من المراكز الخمسين ثلاث دول عربية فقط هي «لبنان وجيبوتي وجزر القمر» إذ اشتمل علي 19 دولة عربية من بين الخمسين دولة. ويذكر أن «أوبن دورز» أو «الأبواب المفتوحة» الأمريكية هي منظمة مختصة بالدفاع عن الأقليات الدينية المضطهدة في جميع أنحاء العالم وتخص بشكل كبير الاضطهادات التي تقع علي المسيحيين، وتتخد المنظمة الأمريكية مقرها الرئيسي في مدينة سانتانا بولاية كاليفونيا.

الدستور المصرية