بكين - ، د ب أ - قام الرئيس الأميركي جورج بوش يوم الأحد بزيارة لكنيسة بكين المجازة من قبل الدولة الصينية التي وصفتها جماعة مسيحية أميركية بأنها تعكس " خداع الحكومة الصينية حول حرية العقيدة. وقال بوش بعد أن غادر كنيسة كوانغي البروتستانتينية " كما تعلمون لقد استمتعنا للتو أنا ولورا بالصلاة هنا في بكين بالصين، وهو ما يظهر أن الرب موجود في العالم وأن الرب هو الحب ويجب الا تخشى اى دولة أورجل أو إمراة من تأثير حبه للدين. وحسب مسئولو الكنيسة فإن بوش قضى أقل من ساعة في الكنيسة وأنه لم يلق كلمة أمام المصلين.

يذكر أنه قبل زيارة بوش قالت رابطة مساعدة الصين، احدى جماعات المساعدة المسيحية ومقرها الولايات المتحدة ، أن تقديم الصين لكنيسة كوانغي ما هو إلا " وسيلة خداع. وقالت الجماعة إن رعاية الصين للكنيسة أسلوب مضلل ومخادع تستخدمه الصين لخداع العالم للاعتقاد أن الحزب الشيوعي الصيني لم يعد يضطهد المسيحيين.

ووفق البيانات الرسمية فإنه يوجد في الصين 16 مليون مسيحي في حين أن النشطاء المسيحيون يقولون أن الرقم الحقيقي هو على الاقل 40 مليونا.

 عن الـ ...dpa