اكتشف الاثريون في الاردن ما وصفوه بأنه "أقدم كنيسة في العالم" في منطقة رحاب على مسافة 40 كيلومترا شمال شرق العاصمة عمان. وقال عبد القادر حسن رئيس مركز رحاب للدراسات الاثرية للصحيفة إننا اكتشفنا ما نعتقد أن تكون اول كنيسة في العالم يعود تاريخها الى ما بين 33 الى 70 بعد الميلاد.

وقال حسن ان الاكتشاف الذي يقع أسفل كنيسة القديس جورجيوس في رحاب مذهل لاننا عثرنا على دليل يدعونا للاعتقاد بأنها أقدم كنيسة صلى فيها المسيحيون الاوائل وهم 70 من الحواريين للسيد المسيح.

والمسيحيون الاوائل الذين وصفوا في نقش بالفسيفساء على أرضية كنيسة القديس جيورجيوس بأنهم "السبعين الذين يحبهم الرب والسماء ، يعتقد أنهم فروا من القدس إبان عمليات الاضطهاد التي تعرض لها المسيحيون إلى شمال الاردن ولا سيما الى منطقة رحاب.

ومستشهدا بمصادر تاريخية قال الاثري حسن ان السبعين مسيحيا عاشوا وأدوا طقوسهم في سرية في هذه الكنيسة تحت الارض. وأضاف عالم الاثار الاردني بقوله اننا نعتقد أنهم لم يغادروا الغار وعاشوا فيه حتى اعتنق الحكام الرومان الديانة المسيحية وحينها شيدت كنيسة سان جورجيوس.