هدد مواطنون في بلدية رحاب الجديدة باتخاذ خطوات تصعيدية في حالة استمرت وزارة السياحة باجراءاتها لطمر أقدم كنيسة في العالم والتي تم اكتشافها قبل 8 سنوات.

وقال رئيس بلدية رحاب الجديدة خالد اخو ارشيدة إنه بعث بمذكرات للحكومة ناشد فيها وقف اجراء طمر كنيسة القديس المظفر جاروجيوس التي لاقت اهتماماً عالمياً كبيرا.

وقال اخو ارشيدة: بدلا من أن تقوم الوزارة بالترويج للمكان الاثري عمدت الى هذه الخطوة الغريبة المتمثلة بتخريب المواقع الاثرية في المنطقة.

وقال محافظ المفرق الدكتور زيد زريقات في تصريح لـ "العرب اليوم" انه أجرى الاتصال مع الجهات ذات العلاقة لوقف مثل هذه الاجراءات التي من شأنها ان تلحق اضرارا بالاكتشافات الاثرية التي تحتاج مزيدا من الرعاية والاهتمام ووضع مثل هذه الاماكن على الخريطة السياحية.

إلا أن مدير عام دائرة الاثار العامة الدكتور فواز الخريشا نفى أن تكون اجراءات الوزارة بهدف طمر الموقع وقال في تصريح لـ "العرب اليوم" إن إزالة اللوحات الارشادية لموقع الكنيسة في المنطقة هدف لتوحيد المعلومات واللوحات للمواقع الاثرية في جميع مناطق المملكة.

يذكر ان كنيسة القديس المظفر جاروجيوس تم اكتشافها كأقدم كنيسة في العالم بناء على اسس علمية دقيقة والتي تم تشييدها عام 230م بحيث تم اعتماد الموقع من قبل زوار الكنيسة عبر زيارة بطريرك الروم الكاثوليك.


تفاجأ المواطنون في قضاء رحاب باجراءات وزارة السياحة امس لطمر اقدم كنيسة في العالم والتي تم اكتشافها قبل عدة سنوات.

وبحسب حديث رئيس بلدية رحاب الجديدة خالد اخو ارشيدة لـ العرب اليوم ان عملية الطمر بدأت منذ امس بازالة اللوحات الارشادية واحضار الاتربة بوساطة القلابات موضحاً انه بعد اتصالات مع محافظ المفرق والسياحة تم اعادتها ليلاً, لكنها ازيلت مرة اخرى وهدد رئيس البلدية باجراءات تصعيدية في حالة ازالة معالم الموقع مرة جديدة.

واكد اخو ارشيدة ارسال مذكرات مناشدة للحكومة لوقف هذا الاجراء الذي سيدمر الموقع السياحي وطمر الكنيسة والتي لاقت اهتماماً عالمياً, مبيناً ان الوزارة بدل الترويج للمكان الاثري تقوم بخطوة غريبة تتمثل بتخريب المواقع الاثرية في المنطقة.

محافظ المفرق الدكتور زيد زريقات اوضح من جانبه بانه تم الاتصال مع الجهات ذات العلاقة لوقف مثل هذه الاجراءات التي من شأنها ان تلحق اضرارا بالاكتشافات الاثرية والتي تحتاج لمزيد من الرعاية والاهتمام ووضع مثل هذه الاماكن على الخريطة السياحية.

مدير عام دائرة الاثار العامة الدكتور فواز الخريشا قال لـ العرب اليوم: ان ازالة اللوحات الارشادية لموقع الكنيسة في المنطقة جاء لتوحيد المعلومات واللوحات للمواقع الاثرية في جميع مناطق المملكة, موضحاً بانه وبتوجيهات ملكية سامية تم تقديم مبلغ 500 الف دينار لترميم الموقع, ولن يكون هناك طمر لهذا الموقع المهم الذي تم اكتشافه منذ 8 سنوات.

وبين د. الخريشا انه تم صرف مبلغ 1.2 مليون دينار منذ اكتشاف الموقع الاثري في رحاب بحيث تم استملاك جميع قطع الاراضي المحاذية للموقع بهدف المحافظة عليها, مؤكداً الحرص على تفهم المواطنين للاجراءات الجديدة المتخذة بهذا الشأن والتي ستكون مؤقتة.

ويذكر ان كنيسة القديس المظفر جاروجيوس تم اكتشافها كأقدم كنيسة في العالم بناء على اسس علمية دقيقة والتي تم تشييدها منذ عام 230م بحيث تم اعتماد الموقع من قبل زوار الكنيسة عبر زيارة بطريرك الروم الكاثوليك.

عن جريدة ا- العرب اليوم -